اعترفات زوجة دكتور كلية الأداب للنيابه المخرج السينمائي تحرش بي جسديا وعانقنى بالقوة

11:06 م
اعترفات زوجة دكتور كلية الأداب للنيابه المخرج السينمائي تحرش بي جسديا وعانقنى بالقوة



أدلت صاحبة بلاغ التحرش “زوجة عميد كلية الآداب” اعترافها أمام رئيس نيابة شمال الجيزة الكلية المستشار “مدحت مكي” والذي يتضمن اتهام النائب البرلماني والمخرج السينمائي “خالد يوسف” بالتحرش المتعمد وسرقة كارت المموري وأخذ بعض الصور الخاصة لها لاستخدمها في تركيب صور مخلة ومفبركة من أجل تهديدها وأجبرها على الاستجابة لما يريد وترجع الواقعة أثناء مقابلتها لخالد يوسف بالصدفة في مهرجان الإسكندرية السينمائي وكان معها زوجها فحين رأتة طلبت منة التصوير معة فوافق وقال لها “أنا اللي ممكن أتصور معاكي” .

وقالت أنها دار بينها وبينة حوار أخبرني فيه أني أمتلك وجهًا سينمائيًا وأنه سوف يساعدني في العمل السينمائي وأوضحت السيدة أن المخرج طلب منها الذهاب الية في المكتب لإجراء اختبارات التمثيل فحضرت مع زوجي ودخلت بمفردي فقال لي أدي بعض الانفعالات مثل الغضب والدلع والإغراء.

وفاجأة قام وتحرش بي جسديا “وضع يده على (…)” ثم عانقني بالقوة فدفعتة وقلت له أنت قليل الأدب وحاولت الهروب منة “وطلب مني عدم إبلاغ زوجي” وأضافت أنة ترك المكتب وذهب إلى غرفة أخرى وأخذ معه المحمول الخاص بي وعندما بحثت عنة لم أجده ثم عاد وأعطانى المحمول وأخبرني بأنه حصل على بعض الصور والفيديوهات الخاصة بي.

وتابعت أنة قال لي أن صورك عندي وهبقى أديهالك لما أجيلك الإسكندرية فأعلمت زوجي بما حدث وفوجئت بعدها بثلاث سيدات حاولن دخول البيت عندي وعملوا أنهم أصدقائي فشكيت فيهم وحاولوا الهروب بس أنا استعنت بالجيران والحارس وتم القبض عليهم وتسلمهم للشرطة.

وأضاف الزوج أنة قرر عدم الابلاغ في فترة الانتخابات حتى لا تعتبر معركة سياسية انتخابية ويتهمنى بالكذب.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة