اشتباكات مصريه اسرائليه في رفح - Egyptian-Israeli clashes in Rafah

12:10 ص
الجيش المصري على الحدود مع اسرائيل و اشتباكات بين الشرطه المصريه  وعناصر يشتبه انها فلسطينيه او اسرائليه ومقتل 15 في الاحداث
اشتباكات رفح مع اسرائيل



قال صفحة الشرطة المصرية عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" إن هناك أوامر من القيادات العسكرية بإطلاق النار على أية جهة توجه نيرانها فى وجه الشرطة والجيش المصرى، سواء كانت مصرية أو فلسطينية أو إسرائيلية.

وأضافت الصفحة عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" أن الشرطة تعزز الشريط الحدودى بـ24 مدرعة من طراز "فهد" مزودة بأسلحة خفيفة وثقيلة وجنود للتعامل مع الإرهابيين.

وذكرت الصفحة أنه لا يوجد خسائر إسرائيلية، وأن الخسائر فقط فى الجانب المصرى، وأنه حتى الآن لم يتم التأكد من جنسية القتلى الملثمين، حيث إنهم لا يحملون أى إثبات شخصية.

وأضافت الصفحة: "حتى الآن هناك 17 قتيلاً من صفوف الملثمين غير الإصابات المتفرقة الموجودة بالهاربين، وأن الأمن المركزى يداهم الأنفاق الحدودية لأول مرة منذ اندلاع ثوره 25 يناير، ويقوم بإغلاقها تماماً".

وأضافت الصفحة أن جماعة "التكفير والهجرة" هاجمت حرس الحدود وحدث اشتباك متبادل بين الطرفين، وأن وحدات الصاعقة تبدأ فى التعامل مع الإرهابيين، بالتعاون مع قوات العمليات الخاصة للشرطة هناك.

وأشارت الصفحة إلى أن الطيران المصرى يساهم بشكل كبير فى صد هجوم الملثمين على كمائن الشرطة، من خلال إطلاق بعض الطلقات فى اتجاههم من طائرات هليكوبتر، وأن الجيش يدعم الموقف بطائرات F16 لتقوم بالاستطلاع السريع، وتحديد أماكن الإرهابيين ومحاصرتهم.

وأضافت أنه تم تلقى رسالة استغاثة من مستشفى العريش ومستشفى رفح ومستشفى العسكرى بالعريش أن المستشفيات الآن تخلو من كميات دم يحتاج إليها المصابون.

أكدت وزارة الصحة فى تقريرها الثانى عن أحداث تبادل إطلاق النيران من مجهولين على جنود مصريين على الحدود فى رفح، بمحافظة شمال سيناء، اليوم الأحد، عن ارتفاع عدد الوفيات إلى 15 حالة، بينهم "8 بالمستشفى العسكرى و3 بالشيخ زويد و4 بمستشفى العريش، كما ارتفع عدد المصابين إلى 7 مصابين بطلق نارى بالرأس والصدر والذراع بمستشفى العريش العام.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة