تعديل

الأحد، 3 يونيو، 2012

توت - صور التوت - فوائد التوت mulberry

نبات التوت - شجره التوت - فوائد التوت - القيمة الغذائية للتوت - هل التوت يقوي جهاز المناعه ؟
مقاله جميله عن فاكهة التوت وهل هو فاكهه ام خصروات ؟
كل ما تريد معرفه عن التوت من اول الشجره التوت الى الثمار اللذيذه وفوائدها لجسم الانسان وصور خاصه للتوت الاسود بجوده عاليه
توت - صور التوت - فوائد التوت mulberry




توت - صور التوت - فوائد التوت mulberry


توت - صور التوت - فوائد التوت mulberry


توت - صور التوت - فوائد التوت mulberry


توت - صور التوت - فوائد التوت mulberry








أضف فاكهة التوت لنظامك الغذائي وبذلك ستعزز فوراً القيمة الغذائية لأي طبق طعام تأكله، فإلى جانب شكله الجذاب، يعد التوت من الفواكه المملوءة بالمنافع الصحية .


وفي التحقيق التالي سنستعرض الإيجابيات الغذائية والصحية العديدة، التي يرى خبراء تغذية وصحة مرموقين أنها تتحقق بالإكثار من تناول التوت “بأنواعه المختلفة” .


التوت الأسود:


توصل باحثون اسكتلنديون الى نتائج علمية مفادها احتواء التوت الأسود على مستويات كبيرة للغاية من الفيتامينات والمعادن ومضادات السموم، تفوق المستويات التي يوفرها 20 نوعاً آخر من الفواكه، ولذلك تم ترفيع التوت الأسود لمرتبة: “فاكهة خارقة”.


وتقول الدكتورة جوان لون، إن التوت الأسود غني بفيتامين سي، الذي يسهم في امتصاص الحديد، ويحافظ على صحة البشرة، والعظام والأسنان ويسرع عملية الشفاء والتعافي . وتقول الدكتورة جوان التي تعمل مع جمعية الأغذية البريطانية أن مقداراً من التوت البري، يعادل وزن برتقالة - يحتوي على 4 أضعاف كمية فيتامين سي التي تحتويها البرتقالة . وتحتوي ثمار التوت البري على مستويات عالية من ملاة الأنثوسيانين، وهي مادة صبغية مضادة للسموم تمنح التوت لونه، ويعتقد انها تسهم في الوقاية من الأمراض القلبية، والسرطان والسكري، وكلما كانت الثمار داكنة اللون، كلما ارتفعت مستويات الانثوسيانين التي تحتوي عليها .


ويرى الخبراء أن التوت البري قد يبطىء - أو يمنع - الإصابة بمرض الزهايمر . وقد كشفت دراسة اجريت في نيوزيلندا أن التوت يحتوي على مركبات يمكنها إيقاف تلف الخلايا الذي يفضي للإصابة بالمرض.


كما يمكن لهذه الفاكهة أن تسهم في إيقاف الإسهال أيضاً .


التوت البري الأحمر:


يمكن لعصير التوت أن يسهم في منع الالتهابات - كالتهاب المثانة - لأنه يحتوي على مركبات تمنع البكتيريا من الالتصاق بجدار المثانة .


ويحتوي التوت على مادة غير قابلة للذوبان - تغطي اجزاء معينة من الجسد - كالمعدة ومع عنصر غير لاصق يمنع الجراثيم من التسبب بالتهابات أو عدوى كالزكام .
كذلك تدرأ المادة غير القابلة للذوبان ما يصل لثلثي البكتريا “غير الصحية” التي تلتصق بخلايا المعدة، وتؤدي للإصابة بقروح .


ويقول باحثون إن ثمة فوائد محتملة أخرى ويرون ان التوت البري الأحمر يمكنه الحيلولة دون التصاق طبقة “البلاك” بالأسنان، وهذا ما دفع جامعات غربية الى ابتكار معجون اسنان يصنع من التوت” ووجدت دراسة كندية، أن عصير التوت البري الأحمر يحسن انسيابية الدورة الدموية عن طريق زيادة مستويات ال “HDL” “الكوليسترول الجيد” مع التحذير بأن المرضى الذين يأخذون عقاقير مانعة لتجلط الدم - كعقار وارفارين - ينبغي عليهم استشارة طبيب لأن عصير التوت الأحمر قد يتداخل سلباً مع هذه العقاقير .


التوت الأزرق:


اشارت دراسات كثيرة الى المنافع الصحية العديدة التي تمنحها هذه الفاكهة، والتي تشمل انقاص الكرليسترول وإضعاف خطر السرطان .


وقد توصلت دراسة امريكية لنتيجة مفادها احتواء التوت الأزرق على مركب بتيرو ستيلبين الذي يمكنه مقاومة سرطان القولون .
وأظهرت دراسة اجرتها جامعة ريدينغ البريطانية، ان التوت الأزرق يمكنه تحفيز وتنشيط عملية إعادة تجديد خلايا الدماغ، وقد يسهم في تحسين الذاكرة ويخفف عادة النسيان التي يتسم بها كبار السن .


ويتميز التوت الأزرق أيضاً باحتوائه على حامض عضوي مضاد للسموم يسمى حمض “الايلاجيك” وتظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون فواكه تحتوي على مستويات عالية من هذا الحمض تقل احتمالات إصابتهم بالسرطان 3 مرات .


التوت الشوكي “الفراولة”:


تسهم هذه الفاكهة في إنقاص الوزن لأنها تحتوي على سعرات حرارية ونسبة تركيز غلوكوز قليلة عن أية فاكهة أخرى،


ويحتوي توت الفراولة “الفريز” أيضاً على مستويات عالية من حمض “ايلاجيك” وقد وجدت دراسة أمريكية أن كوباً واحداً من توت الفراولة في اليوم يمنع تفاقم الخلايا السرطانية .
ويتميز النوع البري من الفراولة باحتوائه على أعلى مستويات من الزنك “مقارنة بالفواكه الأخرى مجتمعة”، والمعروف أن عنصر الزنك مفيد للنمو ويسهم أيضاً في تعزيز الخصوبة عند الرجال .


ويقول العلماء إن حفنة من التوت البري تمنح الشخص البالغ نصف احتياجه اليومي من فيتامين “سي” إضافة لحمض الفوليك اللازم لصنع خلايا الدم الحمراء ولسلامة صحة الأعصاب .


الكشمش “عنب الثعلب”:


لا تعد وجبة الكشمش الخفيفة طبيعية بسبب مذاقها اللاذع، لكنها تعتبر مصدراً جيداً لفيتامين سي وللألياف .
وتحذر الدكتورة لون وتقول: “تتميز فاكهة الكشمش بسعراتها الحرارية القليلة، لكن بسبب مذاقها اللاذع يضاف لها السكر والكريمة، وهذا يجعلها مملوءة بالسعرات الحرارية .
ويقول الباحثون إن هذه الفاكهة تحتوي على كمية جيدة من البوتاسيوم “اللازم للحصول على ضغط دم صحي وسليم” .


ثمر العليق:
يرى الخبراءأن 10 ملاعق “مائدة” من ثمر العليق تكفي لمنح المرء احتياجه اليومي من فيتامين “سي”، كما تتميز هذه الفاكهة بكونها مصدراً جيداً لفيتامين سي - الذي يعتبر مفيداً لصحة القلب - وتحتوي على حمض الفوليك الذي يعتبر حيوياً للنساء الحوامل، أو اللائي يعتزمن إنجاب طفل لأنه يقي من تشوه يحدث في الحبل الشوكي للجنين .
ويمكن لمركب “لابويل” الموجود في ثمر العليق أن يمنع تمدد خلايا سرطان الفم نحو الجسد .




توت البلسان:
هذه الفاكهة قد تسهم في منع الفيروسات الشتوية، وهي تحتوي أيضاً على مستوى عالٍ من مادة “الأنثوسيانين”، ولذلك تعزز متانة الجهاز المناعي .
ويحتوي توت البلسان الأسود على محتوى مضاد للسموم يعادل ضعفي المحتوى الذي يدخل في تركيبة التوت الأزرق والتوت الأحمر، وقد يحتوي توت البلسان على مركب يغلف الفيروسات ويحد من مقدرتها على اصابة الخلايا السليمة بعدوى أو التهاب
وإذا كنت لا تستسيغ مذاق توت البلسان، يمكنك الاستعاضة عن تناوله خاماً بشرب المستخلص السائل أو أقراص المص المتوافرة منه والتي تعرف باسم “سامبوكول” .


القيمة الغذائية للتوت
يتميز التوت بالإجمال بغناه بالفيتامينات A وC وحمض الفوليك، والمعادن كالبوتاسيوم والكالسيوم . ليس هذا فقط، بل يعتبر منخفضاً بالسعرات الحرارية مما يجعله خياراً صحياً لوجبة خفيفة . إليك بعض أنواع التوت وكمية السعرات الحرارية التي تحتوي عليها:


ويحتوي كوب من حبات الفراولة على أكثر من 100 ملغ من فيتامين C وذلك يساوي أكثر من كوب من عصير البرتقال! كما أن التحاليل المخبرية أشارت إلى أن محتوى التوت الأسود من المواد المضادة للتأكسد هو أكثر بمرتين أو 3 مرات عن الكمية الموجودة في التفاح والبروكولي والسبانخ والعديد من الفاكهة والخضار الأخرى .
ألوان التوت وفوائده


تجمع عائلة التوت، التوت البري التوت الأسود والتوت الأحمر والفراولة . ويعود إختلاف الألوان فيها لاختلاف العناصر النباتية والمواد المضادة للتأكسد الموجودة في كل نوع والتي تساعد على حماية الجسم من عدة أمراض . ويحتوي التوت بكل أنواعه على نسبة عالية من الألياف التي تساعد على الحفاظ على جهاز هضمي سليم وتجنب الإمساك . كما هو غني جداً بالعناصر النباتية الصحية والمواد المضادة للتأكسد (خاصة الفيتامين C) .


وقد أفادت الدراسات العلمية بأن هذه المكونات الغذائية تؤدي دوراً مهماً في: تعزيز وظائف الدماغ وترابطها معاً وتنشيط الذاكرة لأنها تتمكن من الوصول إلى خلايا دماغية ما يسهم في تحسين ترابطها ببعضها بعضاً . وإضافة إلى ذلك، فهي قد تؤدي دوراً في رفع معدل حياة (إطالة عمر) الخلايا الدماغية .


تقوية جهاز المناعة والمساهمة بخفض تأثير المواد المسببة للسرطان على الجسم وبالتالي المساعدة على تجنب حدوث أمراض السرطان .


المحافظة على سلامة الأوعية الدموية ما يساهم بانخفاض ضغط الدم . وأيضاً تلعب دوراً في تحسين نسبة الكولسترول الجيد في الدم وبذلك فهي مفيدة لصحة القلب .


برهن التوت البري على أنه مفيد في حالات التهابات المثانة، إذ ينتج عن تناوله مادة ال Hippuric acid في البول وهذا بدوره يقلل من التصاق البكيتريا على جدار المثانة .


التوت الأسود والتوت الأحمر يحتويان على مادة ال lutein وهي مادة طبيعية موجودة في العين . هذه المادة هي التي تحمي من تسرّب الأشعة المضرة من الشمس أو حتى من الضوء داخل الغرفة وبذلك يسهم في صحة النظر . الفراولة قد تساعد على خفض نسبة المواد التي تسبب الالتهاب في الجسم وبذلك قد تكون مفيدة في حال ألم المفاصل .